الرئيسية / وطني / 387 عائلة مقيمة بالقصدير معنية بعملية الترحيل هذا الاثنين
elmaouid

387 عائلة مقيمة بالقصدير معنية بعملية الترحيل هذا الاثنين

 الجزائر- تستكمل ولاية الجزائر، هذا الإثنين، عملية الشطر الثاني من المرحلة الرابعة للعملية الـ21 لإعادة الإسكان التي تقضي بترحيل العائلات القاطنة بالبيوت القصديرية، حيث سيمس هذا الشطر ترحيل 387 عائلة من مختلف أحياء بلديات العاصمة.

ستكون نحو 387 عائلة تقطن بالبيوت القصديرية بمختلف بلديات العاصمة معنية بعملية الترحيل إلى سكنات لائقة، حيث سيتم ترحيل 250 عائلة بالحي القصديري “سارفنتاس” ببلدية محمد بلوزداد، و 87 عائلة بالحي القصديري “نزالي الشريف” المحاذي لمقر القوات الجوية ببلدية الشراقة، إضافة إلى 40 عائلة بالحي القصديري طريق ماكلاي ببلدية بن عكنون و 10 عائلات بالحي القصديري المتواجد على مستوى المزرعة النموذجية ببلدية باب الزوار، إلى أحياء سكنية جديدة بكل من بلديات الكاليتوس والرحمانية والمعالمة.

وكانت العملية الواحدة والعشرون لإعادة الإسكان قد انطلقت بتاريخ 10 ماي الفارط، حيث تشمل في مجملها ترحيل أكثر من 7000 عائلة، وبالنظر للعدد الكبير للعائلات تم تقسيمها إلى أربع مراحل، معدل مجموع المراحل الثلاث الأولى يزيد على 4700 عائلة، حيث تم في المرحلة الأولى ترحيل 1593 عائلة كانت تقطن القصدير، أما المرحلة الثانية فقد مست 1524 عائلة في حين تم ترحيل أزيد من 1600 عائلة خلال المرحلة الثالثة، على أن يتم ترحيل حوالي 3000 عائلة خلال المرحلة الرابعة والأخيرة.

وستشهد المرحلة الرابعة والأخيرة من عملية الإسكان الواحدة والعشرين ترحيل ما يقارب 3000 عائلة من 12 حي قصديري موزعة على ست مقاطعات إدارية (8 بلديات)، حيث تم الأسبوع الفارط البدء في الشطر الأول من هذه المرحلة والذي عرف ترحيل 665 عائلة من حي الحفرة بواد السمار بالعاصمة إلى سكنات اجتماعية لائقة موزعة بكل من الحي السكني 1194 سيدي لخضر ببلدية بئر توتة والحي السكني 1012 شابو ببلدية برج البحري والحي السكني 1200 مسكن سيدي سليمان ببلدية الخرايسية.