الرئيسية / محلي / 4 مجمعات مدرسية للقضاء على نظام الدوامين والاكتظاظ بعلي منجلي
elmaouid

4 مجمعات مدرسية للقضاء على نظام الدوامين والاكتظاظ بعلي منجلي

استفادت المدينة الجديدة علي منجلي التابعة إقليميا لدائرة الخروب بولاية قسنطينة خلال الموسم الدراسي الحالي 2016/2017، من 4 مجمعات تربوية جديدة، من شأنها أن تمنح ارتياحا أكثر للمتمدرسين وأوليائهم، بعد أن حرم الكثير منهم خلال الموسم المنصرم من الدراسة بالوحدات الجوارية التي يقطنونها، ما حتم عليهم التنقل إلى مجمعات سكنية مجاورة لمزاولة الدراسة.

الوحدة الجوارية 16 بالمدينة الجديدة علي منجلي، تعد نموذجا عن باقي الوحدات السكانية بالمنطقة التي كانت تفتقر لمؤسسة تربوية واحدة طوال السنة الدراسية الماضية، ما أدى بالسلطات المحلية إلى توفير النقل المدرسي ومنه التفكير في ايجاد حل ينهي معاناة هذه الفئة من التلاميذ، أين استفادت ذات الوحدة من مجمعين مدرسيين موجهين للتلاميذ القاطنين على مستواها لتفادي تكرار سيناريو السنة الفارطة، أين تم تسجيل معاناة كبيرة عاشها تلاميذ الوحدة الجوارية 16 عند تنقلهم بصفة يومية للمدارس التابعة للوحدات المجاورة خاصة في فصل الشتاء.

كما استفادت كل من الوحدة الجوارية 17 و 20 من مؤسستين تربويتين موجهتين للتلاميذ القاطنين على مستوى الوحدتين الجواريتين، وهو نفس الامتياز المتاح لهم والمتمثل في إعفائهم من التنقل اليومي مع بُعد المسافة، حيث تعد هذه المشاريع التربوية الجديدة التي استفادت منها بلدية الخروب بولاية قسنطينة، بادرة خير على سكان المنطقة والقطاع على حد سواء، حيث عانى الأخير من ويلات الاكتظاظ الذي تسبب في الكثير من الأحيان في إحداث الفوضى داخل المؤسسات التعليمية نتيجة جملة الشكاوى المقدمة من طرف الأولياء، التي يتصدرها دائما مطلب ضرورة القضاء على الاكتظاظ بالأقسام.

للإشارة، فإن مجمل الهياكل التربوية التي استفادت منها المدينة الجديدة علي منجلي ببلدية الخروب، و على غرار باقي بلديات الولاية من شأنها أن تخفف من الضغط المسجل خلال السنوات الدراسية الماضية، التي شهدتها مختلف المدارس، المتوسطات والثانويات، ناهيك عن القضاء على نظام الدوامين الذي كانت تعتمده بعض المؤسسات في انتظار استكمال ما تبقى من الهياكل التي تعد اليوم في طور الانجاز، ومن شأنها أن تقدم قيمة مضافة للقطاع بالولاية.