الرئيسية / مجتمع / 40 بالمائة من النساء مصابات بالصلع

40 بالمائة من النساء مصابات بالصلع

اعتدنا أن نرى شعر الرجال وهو يتساقط مع التقدم في العمر، وفي هذه الأيام لم يعد الصلع مقبولا اجتماعيا فحسب بالنسبة للرجل، بل أصبح أمرا جذابا من ناحية المظهر أيضا، إذ إن مشاهير من أمثال شين كونري، وبروس ويليس، وفين ديزل، جعلوا من الصلع مظهرا مثيرا للإعجاب. ولكن ماذا عن تساقط الشعر لدى المرأة؟

 

عندما يتساقط شعر الرجل، عادة ما تسقط أولى جدائل الشعر من مقدم الرأس بالقرب من الصدغين، يليها الشعر الموجود في مؤخرة الرأس، وفي النهاية تلتقي المنطقتان اللتان أصيبتا بالصلع لتتركا حلقة من الشعر تشبه حدوة الحصان حول محيط فروة الرأس، وعلى النقيض من ذلك، يتساقط شعر المرأة في جميع أنحاء فروة الرأس، وبدلا من تكوين مواضع صلعاء كبيرة، فإن شعر المرأة عادة ما يصبح أخف على نطاق واسع.

 

الأسباب المؤدية لتساقط الشعر عند المرأة :

و يمكن أن ينتج تساقط الشعر لدى المرأة عن عدد من الحالات، مثل:

–  ضعف كفاءة عمل الغدة الدرقية

–  الأنيميا

–  الحمل

–  الإصابة بمرض خطير

–  التعرض لموقف يتضمن ضغطا عصبيا سواء كان إيجابيا أم سلبيا مثل حدوث حالة مرض أو وفاة داخل الأسرة أو تغيير المسكن أو الطلاق.

–  استعمال علاجات معينة مثل العلاج الكيميائي للسرطان وعند سقوط الشعر، فلا بد من علاجه مثل أي عرض طبي آخر والذهاب إلى الطبيب، وكثيرا ما يتمكن تحليل الدم من الكشف عن وجود مشكلة في الغدة الدرقية لم يتم تشخيصها أو أي سبب صحي آخر لتساقط الشعر.

 

استعادة الشعر المتساقط

إذا تسببت مشكلة في الغدة الدرقية أو أي مشكلة طبية أخرى في تساقط شعر الرأس لديك، فإن علاج الحالة ينبغي أن يوقف تساقط الشعر، وفي النهاية ينبغي أن يعود شعرك مجددا إلى النمو، أما علاج تساقط الشعر الذي ليس له سبب طبي واضح فهو يكون أصعب بالنسبة للمرأة، فهناك القليل جدا من العلاجات المتوفرة التي أثبتت فعاليتها حقا مع المرأة، وأفضل علاج لتساقط الشعر بالنسبة للمرأة هو كريم “مينوكسديل” ، “روجين” ، الذي يتوافر في محلولين بتركيز 2 في المائة و5 في المائة، وعندما تضعين هذا الكريم الموضعي مرتين يوميا، فإنه من الممكن أن يساعد في المحافظة على ما لديك من الشعر، بل ومن الممكن أن يعيد الشعر إلى النمو من جديد، والعيب الوحيد فيه هو أنه يتعين عليك المواظبة على استعماله إلى ما لا نهاية، كما أنه من الممكن أن يسبب الحكة والجفاف وتهيج فروة الرأس، وهو ما يمكنك التغلب عليه عن طريق استعمال البلسم في كل مرة تستعملين فيها الشامبو لغسل شعرك.

 

زراعة الشعر

وهناك خيار آخر وهو تجربة زراعة الشعر، وهو أسلوب يعتمد على نقل جريبات الشعر من جزء أكثر كثافة في فروة الرأس إلى البقعة التي خف فيها الشعر. ولكن بسبب انتشار تساقط الشعر لدى النساء، فإن عمليات زراعة الشعر قد لا تكون فعالة في استعادة الشعر بصورة دائمة بقدر فعاليتها لدى الرجال، إضافة إلى أن هذه العملية قد تكون باهظة الثمن، حيث تتكلف عدة آلاف من الدولارات، على حسب مقدار الشعر الذي تتم زراعته.

 

التمويه على الصلع

هناك عدد من الأساليب التي يمكنها التمويه على تساقط الشعر، وأحد هذه الأساليب هو ارتداء شعر مستعار يتماشى مع لون وطريقة تصفيف شعرك، ومن الأساليب الأخرى أن تجعلي مصففة الشعر التي تتعاملين معها تقص شعرك وتصففه بطريقة تخفي البقع الصلعاء. ومن أجل إخفاء تساقط الشعر والمحافظة على الشعر الذي ما زال لديك، يمكن أيضا تجربة هذه النصائح:

–  ترفقي بشعرك: لا تقومي بتصفيفات تشد شعرك وتجعله يتساقط بمعدل أسرع، والشيء ذاته ينطبق على الإفراط في معالجة الشعر.

–  أكملي الشعر المتساقط: اسألي طبيبك عن تناول “البيوتين” ، وهو أحد الفيتامينات التي تقوي الشعر، وينبغي عدم تجاوز الجرعة الموصى بها، وهي 30 ميكروغراما يوميا.

–  جربي أحد منتجات رش الشعر فهو يمنح على الفور صورة خادعة بأن الشعر أكثر كثافة.