الرئيسية / محلي / 4748 بناية فوضوية هدمت… تحرير أزيد من ألفي محضر للبنايات المخالفة لقانون التعمير بالعاصمة
elmaouid

4748 بناية فوضوية هدمت… تحرير أزيد من ألفي محضر للبنايات المخالفة لقانون التعمير بالعاصمة

أحصت مصالح مديرية التعمير لولاية الجزائر 2073 محضر مقسم ما بين محاضر للبنايات بدون رخص البناء وغير المطابقة لرخصة البناء، فيما تم تهديم 4748 بناية عبر بلديات العاصمة الـ 57 في إطار المحافظة على النسيج

العمراني للبهجة والقضاء على كل ما يشوهها.

وحسب مديرية التعمير للولاية، فإنها انطلقت منذ 2017 في تهديم البنايات التي تعدى أصحابها على القانون، سواء ببناء بطريقة غير عشوائية وبدون رخص بناء، أين قامت المديرية بتدوين في إطار هذه العملية 2073 محضر مخالفة لقانون التعمير بمختلف البلديات.

في سياق متصل، وفي إطار مكافحة البناء الفوضوي، تم تهديم 1504 بناية فوضوية، أين أشارت ذات المصالح في تقريرها السنوي إلى أن العملية متواصلة إلى غاية تنظيم العمران بالبهجة، بعد سنوات من الفوضى، موضحة في السياق ذاته أنه تم خلال معاينة ميدانية تسجيل المخالفات العديدة المرتكبة من طرف بعض المواطنين في مجال الهندسة المعمارية، وهو ما أدى إلى تحرير عديد المحاضر من أجل دعم آليات المراقبة ومحاربة البنايات غير الشرعية ومحاولة منها لمعالجة شكاوى المواطنين.

وأضافت ذات المصالح أنها نصبت لهذه المهمة التي أمر بتطبيقها في كامل بلديات العاصمة الـ 57 والي الولاية، عبد القادر زوخ، أعوانا مؤهلين تابعين للبلديات ويعملون بالتنسيق مع مفتشيات التعمير، حيث تم من خلال هذه العملية احصاء 2073 محضر مدون، فيما بلغ عدد محاضر البنايات بدون رخصة 2026، أما فيما يخص المحاضر الخاصة بالبنايات غير المطابقة لرخصة البناء، فبلغت 46 محضرا إضافة إلى 108 محضر خاص بالبنايات المهدمة من ذات المصالح.

من جهة أخرى، قامت مصالح ولاية الجزائر في إطار مكافحة البناء الفوضوي، بهدم آلاف البنايات السكنية من محلات وأكشاك تجارية فوضوية، من أجل اعادة استغلالها، حيث ومنذ انطلاق عملية المراقبة على مستوى الولاية ومن طرف مختلف اللجان المختصة في عملية التحقيق، فقد تم تهديم 4748 بناية على مستوى 57 بلدية، خاصة تلك التي يقطن مواطنوها على مستوى بنايات غير مكتملة أو لا تتوافق مع التعمير الهندسي الخاص بها.

هذا، وتعاني أغلب بلديات العاصمة من فوضى في العمران، والانتشار الرهيب للبنايات غير المكتملة التي أفقدتها جمالها، بالرغم من صدور قانون يحدد قواعد مطابقة البنايات وإتمامها، غير أن الوضع ما يزال على حاله بعد أن سجل نسبا صغيرة في عدد الملفات المدروسة.