الرئيسية / وطني /  60 إطارا يقومون حاليا بعمليات تفتيش لكل مصالح المؤسسات الصحية

 60 إطارا يقومون حاليا بعمليات تفتيش لكل مصالح المؤسسات الصحية

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف، الأحد، بتبسة على ضرورة إعادة الاعتبار للطبيب العام “ليأخذ مكانته في المنظومة الصحية الوطنية”.

وقال بوضياف خلال معاينته مستشفى محمد الشبوكي بمدينة الشريعة (40 كلم شرق تبسة) ضمن زيارة عمل شرع فيها، السبت، إلى هذه الولاية إن “إعادة الاعتبار للطبيب العام لا ولن يتجسد إلا بضمان التكوين

المتواصل في عديد التخصصات لاسيما وأن أبواب التكوين مفتوحة للحصول على شهادة تخصص”.

وأوضح بوضياف أن المشكل في المنظومة الصحية يكمن أساسا في “التسيير واللامبالاة والمحاباة”، مضيفا بأنه إذا ما أريد أن يكون قطاع الصحة في الجزائر قطاعا نموذجيا يجب على المسيرين “مسايرة التغيرات الجديدة في تسيير القطاع بالنظر إلى أن هناك أشياء جديدة في التسيير على المستوى العالمي”.

وكشف الوزير بالمناسبة عن الشروع “قريبا” في تكوين متواصل لكل مسيري المؤسسات الصحية والمستشفيات على المستوى الوطني، مضيفا بأن أزيد من 60 إطارا من وزارته يقومون حاليا بعمليات تفتيش ستمس كل المصالح على غرار المالية والموارد البشرية بعدما تم الشروع منذ 4 أشهر في  العملية نفسها بالقطاع الخاص.

وعاين الوزير عيادة متعددة الخدمات ببلدية العقلة (70 كلم شرق تبسة)، حيث دعا الأطباء إلى ضرورة الانخراط في عمليات التوأمة من أجل تكفل أفضل بمرضى المناطق المعزولة والنائية قبل أن يطلع على أشغال بناء مستشفى بالمدينة ذاتها يتسع لـ60 سريرا تقدمت أشغاله بـ 65 بالمائة ومن المقرر استلامه في غضون الثلاثي الأول من العام 2017 بعد تجهيزه.

وكان وزير الصحة دعا خلال لقاء ترأسه، مساء السبت، بمقر الولاية بحضور إطارات القطاع الصحي بالولاية ومسيري مختلف المنشآت والمرافق الصحية إلى ضرورة تكوين المسيرين، مشيرا إلى أن التكوين سيكون هذا الصيف  في شكل جامعة أو من خلال 7 إلى 8 دورات تكوينية ستحتضنها بعض الولايات الساحلية عبر الوطن.

وأشار إلى توفر القطاع على المدرسة الوطنية  للمناجمنت وإدارة الصحة المختصة في تكوين الإطارات المسيرة التابعة لقطاع الصحة، وأوضح بأنه تم تكليف مديرية التكوين بالوزارة لأن تصبح هذه المؤسسة مدرسة دكتوراه وذلك بالنظر إلى الأهمية القصوى للتكوين والتكوين المتواصل.

وأكد الوزير بأن القطاع الخاص مكمل للقطاع العام، مبينا أن الوزارة ستؤمّن كل المؤسسات الصحية من قاعة العلاج إلى المستشفى و”لن يسكت عن الاعتداءات والتجاوزات ضد مستخدمي الصحة التي أصبحت في تزايد من يوم لآخر”.