الرئيسية / محلي / 68 مليار سنتيم لتحسين المستوى المعيشي للسكان
elmaouid

68 مليار سنتيم لتحسين المستوى المعيشي للسكان

كشف رئيس  بلدية باتنة، عبد الكريم ماروك عن تسجيل مشاريع جديدة بقيمة 68مليار سنتيم، تتعلق بتحسين المستوى المعيشي للمواطن، منها ما هو موجه لتعبيد وتأهيل الطرقات التي خصص لها مبلغ40 مليار سنتيم، وهذا بعد أن أنهت البلدية إنجاز جملة من مشاريع التحسين الحضري، منها إعادة تهيئة الحدائق العمومية التي فتحت أمام المواطنين والعائلات، حيث أكد بأن مجلسه لم  يدخر جهدا من أجل التكفل بانشغالات المواطنين.

 

وأوضح رئيس بلدية باتنة عبد الكريم ماروك خلال ندوة صحفية بأن مجلسه أعطى أهمية كبيرة للمساحات الخضراء  مع إعادة الاعتبار لنقاط الدوران وكل هذه الفضاءات لراحة المواطن وتزيين المحيط للمدينة حيث عكف المجلس  على تهيئة العديد من الساحات العمومية الموزعة عبر تراب البلدية منها حديقة كشيدة، حديقة بوعقال، تهيئة المساحات الخضراء، الطريق الوسطى بحي عرعار، حديقة اول نوفمبر التي دخلت حيز الاستفادة، تهيئة نقطة دوران مستشفى الامراض السرطانية، تهيئة المساحات الخضراء مقابل متحف المجاهد، تهيئة المساحة الخضراء المحطة القديمة إتمام تهيئة كل من  حديقة ممرات المجزوة، حديقة ساحة الشهداء مع اعادة الاعتبار للمعلم التاريخي والتذكاري لمصطفى  بن بو العيد، بالمقابل فقد تم وضع 500 كرسي في معظم الحدائق بالإضافة إلى نصب حواجز للطرقات والتي  قدر عددها بـ  500 حاجز إلى جانب ذلك  تم وضع الأضواء في ملتقيات الطرق والتي يقدر عددها بـ1000 وحدة .

وأشار رئيس بلدية باتنة إلى أن مصالحه تسعى الى القضاء على جميع النقاط السوداء التي تعاني منها شوارع وأحياء المدينة خاصة ما تعلق بتعبيد وتهيئة الطرقات، بالمقابل فإن هذه العملية تركت ارتياحا في نفوس السكان بعدما عانوا من الأوحال والمياه القذرة التي كانت تتشكل على شكل حفر أزعجت المواطنين كثيرا وألحقت أضرارا بمركباتهم، كما حظي الجانب الرياضي باهتمام بالغ من طرف البلدية حيث ستباشر في الأشهر القليلة القادمة بتهيئة 5 ملاعب بالعشب الاصطناعي ويتعلق الامر بكل من  الزمالة، الدبو، حي النصر  وباركافوراج إضافة إلى إعادة الاعتبار للملعبين الجواريين بباركافوراج وحي  300 مسكن .

وفي إطار تحسين الخدمة العمومية كشف ماروك عن إنجاز قاعتين للعلاج بحي الزمالة وطريق تازولت، إلى جانب إتمام الأشغال الجارية ببعض المدارس الابتدائية على غرار مدرسة تامشيط وباركافوراج حيث شارفت الاشغال على الانتهاء منهما حيث من المنتظر أن تدخلا حيز الخدمة والاستفادة  مطلع الدخول المدرسي القادم.