الرئيسية / محلي / 72 عائلة هدمت سكناتها بالخطأ بالمقرية تستنجد بزوخ

72 عائلة هدمت سكناتها بالخطأ بالمقرية تستنجد بزوخ

تناشد 72 عائلة بالمقرية بالعاصمة، والي ولاية الجزائر، التدخل العاجل لانتشالهم من الشارع الذي استنجدوا به بعد أن هدمت سكناتها بالخطأ، خلال المرحلة الأولى من عملية الترحيل الـــ21 التي مست العائلات القاطنة بالعمارات الآيلة للانهيار، في وقت ستتكفل الولاية بهم قريبا.

 

وحسب تلك العائلات، فإنها تفاجأت بتهديم سكناتها والاستنجاد بالشارع، لاسيما بعد أن اكتشفوا أنهم غير مبرمجين في تلك الرّحلة، وتم تهديم العمارات عن طريق معلومات بالخطأ، ما أثار استياءهم وطالبوا والي العاصمة بالتدخل العاجل لإعادة ترحيلهم من جديد نظرا للظروف جد القاسية التي يعانونها منذ ثلاثة أسابيع، وعلى المرء أن يتخيل معاناتهم في الشارع ونحن في شهر رمضان الفضيل.

من جهة أخرى، وحسب مصادر مطلعة، فإن مصالح ولاية الجزائر، ستتكفل بتلك العائلات وستعيد برمجتهم للترحيل في المراحل المتبقية المقبلة، لاسيما أنها كانت مبرمجة للترحيل، بعدما كانت ملفاتها متواجدة على مستوى لجنة الطعون، غير أنه تم اكتشاف متأخرا عدم دراسة ملفاتهم والتحقيق فيها، ما أدى إلى تعطيل ترحيلهم إلى غاية إعادة التحقيقات، بالرغم من أنه تم تهديم سكنات المعنيين.

وحسب ذات المصادر، فإن لجنة الطعون طالبت والي ولاية العاصمة، عبد القادر زوخ، بإعادة برمجتهم ضمن المراحل المقبلة، حيث سيتم التكفل بهم وترحيلهم إلى سكنات لائقة في أقرب الآجال، مطمئنة بذلك تلك العائلات التي تتواجد حاليا بالشارع.