الرئيسية / رياضي / 8  ملايير تهدد فكرة إقامة كأس العالم كل عامين

8  ملايير تهدد فكرة إقامة كأس العالم كل عامين

 

قد يكلف اقتراح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، بإقامة كأس العالم كل عامين والتغييرات على نظام كأس العالم للأندية، المسابقات المحلية الكبرى والاتحاد الأوروبي (اليويفا)، حوالي 8 ملايير يورو (تسعة مليارات دولار) في الموسم، في صورة خسائر في حقوق البث التلفزيوني وعوائد أيام المباريات والاتفاقات التجارية، وفقا لتقرير أعدته مسابقات الدوري.

وقال التقرير إن إقامة بطولات دولية بصورة أكثر تكرارا، بالإضافة إلى المباريات الدولية الإضافية للأندية، قد يؤدي إلى تغييرات كبيرة في مسابقات الدوري المحلية، بما في ذلك تقليل عدد الفرق المتنافسة فيها، والتحول من إقامة المباريات في نهاية الأسبوع إلى وسط الأسبوع، وعدد أقل من المباريات المحلية.

وتوقع التقرير، الذي أعدته شركتا الاستشارات كيه.بي.إم.جي ودلتا بارتنرز، واطلعت عليه رويترز قبل نشره، أنه بالإضافة إلى تقليص إيرادات الأندية، فإن مثل هذه الخطوة ستضر بالاهتمام بمشاهدة المباريات.

وأضاف أن ذلك سيقلل أيضا من اهتمام المعلنين بكرة القدم المحلية ويضع ضغوطا على اللاعبين، مما يؤدي إلى تراجع الأداء.

وقال جياني إنفانتينو رئيس الفيفا، الشهر الماضي، إن الاتحاد الدولي يناقش فكرة إقامة كأس العالم كل عامين بدلا من الدورة الحالية التي تستمر 4 سنوات.

واقترح أرسين فينغر، مدرب أرسنال السابق ورئيس التطوير العالمي في الفيفا، جدولا جديدا للمباريات يتضمن خفضا في عدد فترات التوقف الدولي لمباريات التصفيات، مع توقف واحد أو اثنين لضغط عملية التأهل.

واقترح إقامة نهائيات كأس العالم بالتناوب مع بطولات قارية مثل بطولة أوروبا وكوبا أمريكا. كما دعا إلى فترات راحة إلزامية لتجنب إرهاق اللاعبين.

ومع ذلك، واجهت الفكرة معارضة قوية من اليويفا، الذي يدير دوري أبطال أوروبا المربح والذي يحظى بشعبية كبيرة، ومن المسابقات المحلية مثل دوري الدرجة الأولى الإيطالي ودوري الدرجة الأولى الإسباني والدوري الإنجليزي الممتاز، وهي بطولات تتمتع بمتابعة عالمية هائلة.