الرئيسية / وطني / 900 مليار دينار لتنفيذ برنامج النجاعة الطاقوية
elmaouid

900 مليار دينار لتنفيذ برنامج النجاعة الطاقوية

 الجزائر-  تعززت وحدة التصنيع بالأخضرية (البويرة) التابعة للشركة الوطنية للدهون بـ 40 عمود إنارة تشتغل بالطاقة الشمسية وذلك لتوفير الإنارة الخارجية.

 

وكشف مسؤول بمركز تطوير الطاقات المتجددة أنه تم نصب هذه الأعمدة من طرف وحدة الدراسة والاشغال للطاقات المتجددة (فرع مركز تطوير الطاقات المتجددة) وتتشكل من مصابيح ووحدة شمسية وبطارية تخزين لمدة قد تصل إلى ثلاثة أيام.

وتمثل هذه الأعمدة وسيلة إنارة خارجية نقية ومستقلة لا تتطلب الربط بشبكة الإنارة العمومية ستسمح للشركة الوطنية للدهون تدريجيا بتحسين وترشيد استهلاكها للطاقة والمحافظة على البيئة يقول المسؤول نفسه.

وتندرج مثل هذه المشاريع في إطار تطبيق مشروع الحكومة المتعلق بترقية الاقتصاد والنجاعة الطاقوية، وتطوير استعمال الطاقات المتجددة في مجالات مختلفة كالصناعة والنقل والسكن والفلاحة.

واعتمدت الجزائر برنامجا وطنيا للنجاعة الطاقوية خلال الفترة 2016-2030 والذي يضم عددا من المشاريع الهادفة الى إنشاء سوق للنجاعة الطاقوية.

وتبلغ قيمة  هذا البرنامج 900 مليار دينار منها 54 بالمائة سيتم تمويلها من طرف الدولة ويهدف إلى إنجاز أشغال للعزل الحراري لفائدة 100 ألف مسكن سنويا  وتوزيع 10 ملايين مصباح قليلة الاستهلاك و تحويل 3،1 مليون سيارة لاستهلاك غاز البترول المميع إضافة إلى 20 ألف حافلة للسير بالغاز الطبيعي المضغوط مع حلول سنة 2030.

وستسمح هذه المشاريع بتوفير 93 مليون طن مقابل نفط إلى جانب تخفيض نحو 200 مليون طن مقابل نفط من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون واستحداث ما يعادل 180 ألف منصب شغل.

وتطمح السلطات العمومية عبر هذا البرنامج إلى تحقيق ربح مالي يقدر بنحو 42 مليار دينار إلى غاية سنة 2030 مع خفض نسبة الاستهلاك الطاقوي بنسبة 9 بالمائة.

ويهدف البرنامج الوطني للطاقات المتجددة إلى إنتاج 22 ألف ميغاواط من الكهرباء عن طريق الطاقات المتجددة بحلول سنة 2030 بفضل الطاقة الشمسية وطاقة الريح، إضافة إلى 10 آلاف ميغاواط موجهة للتصدير.

وقرر مجلس الوزراء المنعقد في فبراير الماضي ترقية هذا البرنامج إلى مخطط ذي “أولوية وطنية”. 

كريم موسى