الرئيسية / منبر القراء

منبر القراء

هديل الحمام

مهداة إلى كل أطفال العالم وخاصة محبي الطيور إلى ابني عاشق الطيور المحروم منها، إلى روح والدتي رحمها الله عاشقة الحمام عائشة…. إلى صديقي الفاضل: الأستاذ عبد الحميد زكيري، عاشق الطيور   لم تكن والدتي تعلم وهي ترتب بيوتا على الجدار الطيني، وتقوم بتهيئة أعشاشا لها لترعى صغارها وتأويها من …

أكمل القراءة »

أقلام بركات

اشترى شوقي قلما من مكتبة بركات، تلك المكتبة البسيطة التي تتوسط الشارع المؤدي إلى المدرسة، كان عمي بركات يضع أدواته بالمكتبة من غير ترتيب، وربما من أجل ذلك تجد الصبية يحبونه، ويحبون الشراء من مكتبته، هو رجل طيب مارس مهنة التعليم، لكنه غادرها ليتقاعد باكرا، بسبب مرض ألّم به…  دخل …

أكمل القراءة »

مخادعة

  يجلسان متقابلين على طاولة مستديرة يتجاذبان أطراف الحديث، وسط غرفة كانت مكمن أسرار الإثنين، اليوم دلف المساء كان حديثهما مختلفا عما ألفاه من قبل، يسأل الشاب خاله الطبيب: أيا خال هل تؤمن بالحب؟ -آمنت به في كل شيء، آمنت أن اجتماع الحاء مع الباء هو مقدرة ربانية تحيل المستحيل …

أكمل القراءة »

صوتك

elmaouid

لا أرقب عبر نافذة غرفتي سواك، وقد قارب الشوق فيك الهلاك، تهزني رنة هاتفي لعلي أسمع صوتك وحينها يهتز كياني كي يلقاك… فما يهز أوصالي ولا يجتث قلبي من مكانه سوى شوق إلى لقياك قد أفناني ما عدت

أكمل القراءة »

لفحات الشوق

  جالس في محراب الصمت ماذا سأكتب لك.. وأنا تائه بين السطر والسطر مريض بالعشق أشرب أنفاسي المريرة والدمع ينهمر أناملي تهتز لا أستطيع أن أكتب إلا اشتقت لك…. اشتقت لك والشوق حبات من الجمر شوق يخترق قلبي يحرق كل جزء مني فكم يلزمني من الصبر نوبات الشوق تخنقني فتشربني …

أكمل القراءة »

حبال الود

  قرّب مني يا حبيبي وزد و زد قرّب فبقربك تأتي البسمة ولا تبتعد فعهدي بهذا الحب منذ زمان قد كبر وفجر شوقا لزمن طويل كان ملتحدا فصاح بالصباح القلب وقد كبر للرحمان إنك قد أشرقتِ بحياتي نورا وبلسما عهده دوما متجددا فخبّروني أن الحب منذ الأزل أتى صاف نقي …

أكمل القراءة »

الوداع الأخير

  وحين عجزوا تماما عن مداواتي وكشف دائي وسبب علتي رق وبكى لحالي الطبيب وممرضتي أنا لم أكن أدري بحالي ولا بالذي يدور حولي فرعشت حمى العشق تسترق صوابي وصحوتي فكل ما كنت أراه في غيبوبتي رموش عيونك كجناحين مبسوطتين يخيل لي بهم وحدهم نجاتي وكنت اسمع صوت جوهري ينبع …

أكمل القراءة »

مشهد البوح

  غنّى لي الْبلبل غنّى وأنشد عزفه المنفرد أطرب الهدهد نغمة لَحنِه لاحت مِن قُرطبة عطَّر نَثرُهُ جوّنا السائِد بعد أن تُهت ُ في عالم ٍ أزرق عدت لأقطف ثَمرةَ العُنقد وَردَتي الذابِلة ها هي تزهر باح َ بسرّها الشوق وأسرد قِصة الوِجد وحِسهَا المرهف جودِ يا عينُ بدمعَكِ الراكد …

أكمل القراءة »

جُدران الذّكرى

  حين أكتبك يشرق اللَّيل بالأغاني ويزهو الرَّبيع بالأماني ويتغيّر لون الحياة بعيني حين أكتبك يبكي الحزن من اشتياقي ويتبدّد الآه في أذن الغياب لأخطو حالمة بحبّك أغنِّي قصائدي على شرفات الأهداب حين أكتبك تغسلُ الدُّموع أوجاعي واسمك يصلِّي معي ساعات وحدتي ومن ثقّل الصَّمت أعانق في الأفق ذكراك أكسر …

أكمل القراءة »

دقات قلب

  ما ظن الفؤاد أن الرحيل والغياب يأتيان فجأة وهل يستأذن القدر أو ينفع فيه حيلة أو حذر فبربكما آتياني بجبال كالثلج من الصبر فلسوف تذوب من حريق ولهيب بالصدر قد رافق الغياب والفراق الليلة دمع متناثر تناثر أوراق الشجر ومتساقطا تساقط الشهب من النجوم بليلة ظلماء وقت السحر جرى …

أكمل القراءة »