الرئيسية / رياضي / اعترف بالنقائص الدفاعية ورفض تقييم بلقروي, ليكنس: سعيد برد فعل اللاعبين وسنكون جاهزين لمباراة زيمبابوي
elmaouid

اعترف بالنقائص الدفاعية ورفض تقييم بلقروي, ليكنس: سعيد برد فعل اللاعبين وسنكون جاهزين لمباراة زيمبابوي

ثمّن الناخب الوطني جورج ليكنس مردود زملاء هني خلال الشوط الثاني من اللقاء الودي، الذي لعب، أول أمس، أمام المنتخب الموريتاني على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، ما سمح لـ “الخضر” بالفوز بهذه المواجهة بثلاثة أهداف لهدف واحد، بعد شوط أول كارثي بجميع المقاييس، أنهاه المنتخب الوطني خاسرا بهدف دون رد سجل من ضربة جزاء تسبب فيها المدافع بلقروي، الذي كان الحلقة الأضعف في التشكيلة الوطنية قبل أن

يخرج مع بداية المرحلة الثانية ويعوض ببن سبعيني، الذي أعطى الأمان للخط الخلفي للمحاربين.

 قال ليكنس، خلال الندوة الصحفية التي أعقبت ودية موريتانيا، إنه سعيد جدا برد فعل اللاعبين في الشوط الثاني، ما مكنهم من العودة في النتيجة والفوز باللقاء، “لقد ظهرنا بوجهين مختلفين في هذا اللقاء، في المرحلة الأولى ارتكبنا العديد من الأخطاء وسمحنا للمنافس بالتسجيل، لكن في المرحلة الثانية فرضنا طريقة لعبنا وعدنا في المباراة، لأن اللاعبين لم يستسلموا وعادوا في اللقاء، وهذا أمر إيجابي يجب الإشارة له..” أكد مدرب “الخضر”، الذي اعترف بأن هناك نقائص كبيرة من الناحية الدفاعية يجب معالجتها قبل التنقل إلى الغابون، قائلا: “بالنظر لمجريات الشوط الثاني سواء في لقاء نيجيريا السابق أو لقاء موريتانيا، ندرك أننا نملك تشكيلة تحسن اللعب والتنشيط الهجومي، لكن هناك بعض النقائص في الدفاع، علينا أن نحسن أداءنا الدفاعي حتى نكون جاهزين للمواجهة الأولى في كأس إفريقيا”.

ورفض الناخب الوطني تحميل مسؤولية الهشاشة الدفاعية في لقاء موريتانيا للمدافع هشام بلقروي، الذي ارتكب أخطاء فادحة وتسبب في ركلة الجزاء، مذكرا الجزائريين بنفس الأخطاء التي ارتكبها في لقاء نيجيريا المونديالي، ما دفع ليكنس إلى إخراجه مع نهاية المرحلة الأولى، وقال مدرب “محاربي الصحراء”: “أنا لا أقوم بانتقاد اللاعبين.. هناك أخطاء وبعض النقائص ولقد وجهت ملاحظاتي للاعبين وتغيرت الأمور مع المرحلة الثانية، الدفاع لا يتعلق بلاعب واحد بل هو منظومة يشارك فيها كل اللاعبين..”، لكنه بالمقابل أثنى على المدافع الأيمن بلخيثر، الذي قال بشأنه إنه قدم مباراة جيدة، ما يؤكد صحة خيار استدعائه للمشاركة في “كان 2017”.

إلى ذلك، أكد المدرب السابق للمنتخب التونسي، أن لقاء موريتانيا سمح له بأخذ فكرة شاملة عن التشكيلة، مشيرا إلى أن الودية الثانية أمام نفس الفريق المقررة غدا، ستكون فرصة لضبط التشكيلة المعنية بالمواجهة الأولى لزملاء براهيمي في كأس إفريقيا أمام منتخب زيمبابوي، وقال ليكنس: “لقد عملنا بشكل جدي خلال الأيام الأولى للتربص وسنواصل العمل حتى نضبط كل الأمور الفنية والبدنية.. وأنا على يقين بأن التشكيلة ستكون جاهزة للمواجهة الأولى أمام زيمبابوي، والتي لن تكون سهلة، وقد حذرت اللاعبين من هذا المنتخب، الذي قدم مستويات جيدة في التصفيات..”.