الرئيسية / وطني / حكار: “إمدادات الغاز الجزائري لإسبانيا لم تتأثر بوقف ضخه عبر المغرب”

أشار بأن الجزائر لديها مشاريع استكشافية في ليبيا

حكار: “إمدادات الغاز الجزائري لإسبانيا لم تتأثر بوقف ضخه عبر المغرب”

قال الرئيس المدير العام لمجمع “سوناطراك” توفيق حكار، إن إمدادات الغاز الجزائري لإسبانيا لم تتأثر بوقف ضخه عبر الأراضي المغربية.

وأضاف حكار في تصريح لقناة “الجزائر الدولية” أن الجزائر تمد إسبانيا بالكميات التعاقدية المطلوبة، دون تسجيل نقص أو تغيير، مشيرا أن الجزائر لديها مشاريع استكشافية في ليبيا و”بالتالي يجب علينا العودة إلى نشاطاتنا هناك، قائلا “نحن نعمل مع شركائنا الليبيين في هذا الخصوص”. كما قال المدير العام لمجمع “سونطراك” “نملك العديد من الفروع الناشطة في مجال الخدمات في أشغال البناء والإنتاج والصيانة وغيرها وبالتالي نحن نحاول اشراك فروعنا”. وهذا من أجل مرافقة نشاطاتنا في ليبيا  في سبيل الوصول إلى الإنتاجية التي  كان عليها قبل الأزمة”

وفي نهاية أكتوبر الماضي، توقفت الجزائر عن توريد الغاز الطبيعي إلى إسبانيا عبر الخط المار عبر الأراضي المغربية، فيما أعلنت أنها ستواصل إمداد إسبانيا بالغاز عبر أنبوب ميدغاز تحت البحر، بطاقة سنوية تبلغ 8 مليارات متر مكعب لا يمر عبر المغرب. وقال مصدر في سوناطراك ومصدران بالحكومة لـ”رويترز” إن اتفاق التوريد مع المغرب لن يجدد، مع العلم فإن الجزائر هي أكبر مورد للغاز لإسبانيا. وتغطي ما يقرب من نصف طلبها على الغاز عبر خط أنابيب المغرب العربي-أوروبا. وقال مصدر حكومي لـ”رويترز” إنه في حالة حدوث اضطرابات، فإن دول شمال إفريقيا ستستخدم السفن لنقل الغاز الطبيعي إلى إسبانيا. وصرحت وزيرة البيئة والطاقة الإسبانية، تيريزا ريبيرا رودريغز، في وقت سابق أن السلطات الجزائرية التزمت بتقديم مزيد من الغاز لإسبانيا إذا احتاجت ذلك، موضحة بأن بلادها راكمت احتياطيات من الغاز الطبيعي تعادل 43 يوما من الاستهلاك، مضيفة في مقابلة مع “تي في إي” أن السلطات الجزائرية التزمت بتقديم مزيد من الغاز لإسبانيا إذا احتاجته. كما أكدت أن هناك جزءا من كميات الغاز الموجهة للاستهلاك في عام 2022 ستصل عن طريق السفن، مشددة على أنه لا يوجد سيناريو يدفع إلى التفكير في انقطاع التيار الكهربائي.

سامي سعد