الرئيسية / دولي / حركة حماس ترحب بدعوة الرئيس تبون عقد لقاء للفصائل الفلسطينية بالجزائر

اعتبرته ردا قويا على محاولات تصفية القضية الفلسطينية

حركة حماس ترحب بدعوة الرئيس تبون عقد لقاء للفصائل الفلسطينية بالجزائر

رحبت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بدعوة رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، إلى عقد لقاء للفصائل الفلسطينية في الجزائر، مجددة تمسكها بكل مسعى عربي لتوحيد الصف الفلسطيني وإنهاء الإنقسام.

وقالت حركة “حماس” في تصريح صحفي، الثلاثاء، أنها تقدر عاليا الموقف التاريخي للجزائر، حكومة وشعبا، في دعم شعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة، وحقه في المقاومة والتحرير وبهذه المناسبة، فإن حركة حماس ترحب بدعوة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، لعقد لقاء للفصائل الفلسطينية في الجزائر، وأكدت الحركة التزامها بموقفها وسياستها الثابتة بالترحيب بكل جهد عربي وإسلامي ووطني لتوحيد الصف الفلسطيني وإنهاء الانقسام. وكان رئيس الجمهورية كشف، الاثنين، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفلسطيني، محمود عباس، بقصر الرئاسة بالمرادية عن استضافة الجزائر لندوة جامعة للفصائل الفلسطينية بالجزائر قريبا. وقال الرئيس تبون، في هذا الشأن، أنه في إطار مساعي الجزائر لتقوية الصفوف الفلسطينية من خلال تحقيق الوحدة الفلسطينية، أخذت على هذا الأساس الرخصة من الرئيس الفلسطيني أبو مازن، أن نجمع كل الفرقاء الفلسطينيين في الجزائر في أقرب وقت ممكن”، معربا عن أمله في أن “يكون الاجتماع مقدمة للوحدة العربية التي نطمح إليها من خلال القمة العربية التي تعتزم الجزائر احتضانها في مارس المقبل.

دريس.م