الرئيسية / وطني / الوزير سبقاق يكشف: 15 ملف فساد وتبديد المال العام بالاتحاديات الرياضية بين أيدي العدالة

أمام لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان

الوزير سبقاق يكشف: 15 ملف فساد وتبديد المال العام بالاتحاديات الرياضية بين أيدي العدالة

كشف وزير الشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق،  عن تواجد 15 ملفا في العدالة يخص قضايا تبديد أموال عمومية وسوء التسيير على مستوى بعض الاتحاديات الرياضية الوطنية، مما أفضى إلى إيقاف رؤسائها وعدد من أعضاء مكاتبهم التنفيذية.

و أفاد الوزير خلال اجتماعه مع لجنة الشباب والرياضة والنشاط الجمعوي لدى المجلس الشعبي الوطني، عن  تواجد حوالي 15 ملفا على مستوى العدالة يخص متابعات قضائية حول تبديد أموال عمومية وسوء تسيير للممتلكات العمومية على مستوى الاتحاديات الرياضية وهو ما أدى إلى توقيف أشخاص من مناصبهم رفقة أعضاء مكاتبهم وأضاف أن الاتحاديات الرياضية تعاني من مشكل التمويل وفي كل سنة تطالب بالرفع من ميزانياتها المالية، وهو ما فتح شهية البعض في التصرف في الأموال كما يشاءون وبالعكس تسير العديد من الهيئات الفيدرالية بطريقة شفافة، واضحة ومنظمة. وسبق للوزارة الوصية، وأن قامت بإرسال مفتشيات تابعة لها إلى مختلف الهيئات الفديرالية الرياضية قد معاينة الأوضاع، وأفضت تحرياتها إلى إيقاف عدد من المسؤولين المباشرين في تسيير شؤونها إلى جانب البعض من أعضاء مكاتبها التنفيذية بسبب اختلالات في التسيير على غرار اتحادية كرة اليد، الملاكمة، الغولف، رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة وكمال الأجسام، الحمل بالقوة والفيتنس. وفي تصريح سابق له، أكد وزير الشباب والرياضة، أن الوزارة تتعامل مع الهيئات وليس مع الأشخاص وعلى هذا الأساس تم طلب وضعية الهيئات الفيدرالية للعهدة الأولمبية (2017- 2020)، حيث تطرقت تقارير المفتشية العامة للنقائص والخروقات الموجودة.

محمد.د