الرئيسية / ثقافي /  فيلم “الأمير عبد القادر” صرخة في وجه التطرف

 فيلم “الأمير عبد القادر” صرخة في وجه التطرف

أكد التونسي أكرم عدواني مخرج الفيلم الوثائقي “الأمير عبد القادر” الذي عرض السبت في إطار المنافسة لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي أن “هذا العمل الذي يتناول شخصية عربية تاريخية وعسكرية تجاوزت حدود الجزائر يعتبر صرخة في وجه التطرف”.

 

وذكر عدواني في تصريح لـ”وأج” على هامش العرض الذي احتضنه متحف السينما لوهران أن “الأمير عبد القادر الجزائري خاض حربا لتحرير وطنه من الاستعمار الفرنسي دون أن تكون حربا متطرفة أو عقائدية وإنما خاض حربا بعقلانية لتحقيق أهداف إنسانية وحضارية”.

ويرى مخرج هذا العمل الذي أنتجته شركة تونسية أنه “لا يتعين أن نتناول ذاكرتنا العربية بالتركيز فقط على البطولات والإنجازات العسكرية المحققة وإنما علينا إبراز قيم الإنسانية والتسامح”، مبرزا أن الأمير عبد القادر “مجاهد يحمل مشروعا إنسانيا وحضاريا كان همه الإنسان”.

“حاولنا من خلال هذا الفيلم تكريس فكرة أن الأمير عبد القادر ليس شخصية جزائرية فقط وإنما امتداده وطموحاته تجاوزت حدود الجزائر وكانت له مشاريع تحررية وسياسية لتحرير منطقة المغرب العربي، واقتصادية كمساهمته في إنشاء الطريق دمشق بيروت وقناة السويس بمصر ومواقفه في حماية المسيحيين” يقول  المخرج ذاته.

ويروي هذا الفيلم الوثائقي، الذي أنتج سنة 2015، سيرة مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة الأمير عبد القادر (1808-1883) ورحلته الروحانية وبطولاته المجيدة ونضاله المستميت في مقاومة الاستعمار الفرنسي والمعارك التي خاضها لكسر شوكته ومواقفه الإنسانية منها حماية المسيحيين.

وحرص المخرج في إنجاز هذا الفيلم على تدخلات مؤرخين وباحثين جزائريين وعرب وأجانب متخصصين في دراسة شخصية الأمير عبد القادر من كافة النواحي وكذا على حفيده جعفر الحسيني.