الرئيسية / ثقافي / مسرحية “القراب والصالحين” لمسرح العلمة… كاكي يعود رفقة بريخت في ثوب جديد
elmaouid

مسرحية “القراب والصالحين” لمسرح العلمة… كاكي يعود رفقة بريخت في ثوب جديد

في سهرة اليوم السابع من تظاهرة الربيع المسرحي القسنطيني، تم عرض مسرحية “القراب والصالحين” من إنتاج مسرح العلمة الجهوي، وهي إعادة تحيين لمسرحية الراحل ولد عبد الرحمن كاكي التي أنتجها مسرح

وهران عام 1982 والمقتبسة من أحد أعمال المسرحي الألماني برتولد بريخت والذي عنوانه الأصلي “الإنسان الطيب من سيشوان”، مسرحية “القراب والصالحين” تحكي قصة قرية فقيرة بائسة يزورها أناس صالحون أتقياء لتحقيق أمنيات أهلها، لكنهم يسيئون معاملتهم ولا يجدون حسن الضيافة إلا عند امرأة مشبوهة تذبح من أجلهم عنزتها ثم ينال السكان بعض الخير وذهاب الجوع لكنهم لا يحسنون شكر ذلك، فيحولون قريتهم إلى مركز لممارسة كل أنواع الخرافات والشعوذة وينتشر الفساد الذي يحميه ويقوده القاضي ورئيس البلدية والإمام إلى حين أن تعود بائعة الهوى الصادقة متنكرة في شخصية أخيها لتغير الوضع وتواجه القرية بعيوبها وجهلها، المسرحية تعالج مواضيع الجهل والكسل والاتكالية والخرافة التي نعيش الكثير منها اليوم في مجتمعنا.

ورغم أنها كتبت في الستينيات إلا أنها ما زالت معبرة خاصة بعد أن أضيف لها ما يجعلها أكثر معاصرة مثل ظواهر النت وأغاني الشباب مثل الواي واي وغيرها، الممثلون نجحوا في أداء أدوارهم وبدوا مقنعين، كما أضيفت لها بعض المؤثرات

والتقنيات الحديثة التي زادت من قيمة العمل، الممثلون تأسفوا على عدم قدرتهم على المشاركة بالعمل خارج الوطن بسبب وضع “التقشف” وأيضا العدد الكبير لأعضاء العمل، ما يجعلهم مستبعدين وليسوا أولوية لكنهم يواصلون عملهم وكلهم تفاؤل للنجاح خاصة مع ردود أفعال الجمهور الذي صفق طويلا للعرض الجميل.