الرئيسية / ملفات / بسبب ارتفاع أسعار الزهور الطبيعية وللإحتفاظ بها للذكرى… الورود الاصطناعية تطغى على أعراس الجزائريين
elmaouid

بسبب ارتفاع أسعار الزهور الطبيعية وللإحتفاظ بها للذكرى… الورود الاصطناعية تطغى على أعراس الجزائريين

عادة جميلة رغم تغير التقليد

تعرف تجارة الورود انتعاشا غير مسبوق في موسم الأعراس، حيث يتسابق العرسان وبالتعاون مع صاحب المحل لاختيار أجمل باقات الورود وانتقاء أجودها لتزيين السيارات بها ومنحها مظهرا يضفي الكثير من الفرح

والبهجة في نفس العروسين وأقاربهم، غير أن الورود الطبيعية التي ظلت تزين سيارات وأفراح الجزائريين لسنوات طويلة بدأت تختفي لتحل محلها باقات منسقة بأشكال مختلفة من الورود الاصطناعية لتظل تذكارا يستعمله العروسان في تزيين عش الزوجية، ويظل شاهدا على ارتباطهما مدى الحياة.

تزيين سيارات الأعراس بالورود من أشهر الطقوس والعادات المبهجة في الأعراس، لذا تولي عائلة العريس أهمية بالغة للسيارة التي ستزف فيها كنتهم الجديدة، فيتم اختيار أو استئجار أحدث صيحة في عالم السيارات ليقوموا بعد ذلك بنقلها إلى محل معروف بقدرته على تنسيق الورود وتشكيلها وفقا لرغبات العروسين، ولأن أغلبية العرسان يفضلون الاحتفاظ بذكريات زفافهم وكل ما له علاقة بالحدث السعيد، فأصبحوا يفضلون اختيار باقات من الورود الاصطناعية لسهولة تشكيلها، وفقا لرغباتهم ولأنها تدوم لفترة طويلة.

تشهد محلات بيع الورود انتعاشا غير مسبوق خلال هذه الفترة التي تتسابق فيها  العائلات الجزائرية من أجل إقامة أعراسها قبل حلول شهر رمضان الكريم، حيث يتسابق العرسان تنسيقا مع صاحب المحل لاختيار أجمل باقات الورود لتزيين السيارات بها ومنحها مظهرا يضفي الكثير من الفرح والبهجة، إلا أن الورود الطبيعية التي ظلت تزين سيارات وأفراح الجزائريين لسنوات طويلة بدأت تختفي لتحل محلها باقات منسقة بأشكال مختلفة من الورود الإصطناعية نظرا لالتهاب أسعار الورود الطبيعية التي تزيد من تكاليف العرس.

 

عادة تزيد من بهجة العرس

يعد تزيين سيارات الأعراس بالورود من أشهر العادات المبهجة في الأعراس، حيث  تولي عائلة العريس أهمية بالغة للسيارة التي ستزف فيها كنتهم الجديدة، فيتم اختيار أو استئجار أحدث صيحة في عالم السيارات ليقوموا بعد ذلك بنقلها إلى محل تزيين السيارات، حيث يقوم صاحب المحل بتنسيق الورود وتشكيلها وفقا لرغبة العروسين، فمنهم من يختار الورود البيضاء وآخرون الحمراء، فيما يفضل آخرون الورود المشكلة من ألوان مختلفة، كما يفضل غالبية العرسان الإحتفاظ بذكريات زفافهم وكل ما له علاقة بالحدث السعيد، لذا صاروا يفضلون اختيار باقات من الورود الإصطناعية لسهولة تشكيلها ولأنها تدوم لفترة طويلة، ففي حديث لـ “الموعد اليومي” مع بعض أصحاب محلات تزيين سيارات العروس، قال هؤلاء إن الأمر يكون وفقا لرغبة واختيار العريس أو أقاربه، فهناك من يفضل الورود الطبيعية لجمالها ورواجها الكبير، وهناك صنف آخر يكون لديه موديل معين يرغب في الحصول عليه وإبقائه كتذكار، لذا يحبذ تزيين سيارته بالورود الإصطناعية.

 

أشكال جميلة وورود أجمل

من جهة أخرى، قال أحد أصحاب محلات بيع الورود إن عملية تنسيق الورود صعبة جدا وتحتاج لمختص في هذا الفن، كما يجب أن يكون متمتعا بذوق عال خاصة ونحن في عصر انتشرت فيه الأنترنت وأصبح العروسان يحملان حتى صور زينة السيارات ويطالبون أصحاب المحلات بتنفيذها، وهو ما جعله يقوم بالإطلاع على عدة تشكيلات وباقات من مواقع وكتب تهتم بتنظيم حفلات الزفاف الراقية، وأخرى في فن تنسيق الورد وباستعمال الورود الإصطناعية الفاخرة والتي لا تكاد تميزها عن الطبيعية، ينسق أجمل الباقات محاولا المزج بين أنواع وألوان مختلفة ومعتمدا على وضعية الورود الصغيرة والكبيرة وحجم المساحة المراد تزيينها، كما أضاف صاحب محل آخر أن العروسين أصبحا يفضلان كتابة الحروف الأولى من إسميهما بورود بيضاء داخل قلب أحمر، وهي التشكيلة الدارجة بشدة في تزيين سيارات العرس.

 

الأسعار المرتفعة قضت على الورود الطبيعية

باتت أسعار تزيين سيارة العروس بالورود الطبيعية مرتفعة جدا، الأمر الذي أدى بالكثير من العرسان إلى تزيين سياراتهم بالورود الإصطناعية، حيث يزيد السعر عن 3000 دج وذلك حسب حجم الزينة التي يرغب فيها الزبون، فإن كانت ذات تشكيلات متعددة من الورود وباقات الورود ذات الحجم الكبير وبألوان مختلفة، فإن السعر يرتفع ويصل في بعض الأحيان إلى 8000 دج، هذا فيما يتعلق بالورود الإصطناعية، أما الورود الطبيعية فسعرها غال للغاية ولا تطلبها سوى العائلات الميسورة، فيما أكد أصحاب المحلات أن إقبال الناس على تزيين السيارات يتزايد خاصة في موسم الصيف الذي تكثر فيه حفلات الزفاف والأهم عندهم في عملية تزيين السيارة أن يتمتع صاحب المحل بالذوق الرفيع للحصول على نتيجة ترضي الزبون وسيارة تبهر الناظرين.